اقتصادالرئيسيةمال وأعمال

أزمة أوكرانيا تهوي بالبورصات العالمية

تراجعت الأسهم بشكل حاد عالميا، الثلاثاء، بعد أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قواته بدخول إقليمين انفصاليين بشرق أوكرانيا، مما يزيد  احتمال  وقوع بغزو مترقب منذ فترة طويلة.

وانخفض مؤشر “نيكاي 225” في طوكيو بنسبة 2.2 بالمئة، بينما هبط مؤشر “هانغ سنغ” في هونغ كونغ بنسبة 3.2 بالمئة في التعاملات المبكرة الثلاثاء، وفق ما أوردت وكالة “أسوشيتد برس”

وقفزت أسعار النفط، مع ارتفاع الخام الأميركية بنسبة 2.8 بالمئة.

وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر “ستاندارد آند بورز” 500 بنسبة 1.7 بالمئة، بينما تراجعت عقود مؤشر “داو جونز” الصناعي 1.5 بالمئة.

وكانت الأسواق الأميركية مغلقة الاثنين بمناسبة يوم الرؤساء.

وفي أوروبا، تراجعت الأسهم الاثنين، حيث ظل المستثمرون يترقبون تطورات الأزمة الأوكرانية.

وخسر مؤشر “داكس” الألماني 2.1 بالمئة. وفي باريس، انخفض مؤشر “كاك 40” بنسبة 2 بالمئة، كما انخفض مؤشر “فوتسي 100” البريطاني بنسبة 0.3 بالمئة.

وتراجع مؤشر “إم أو إي إكس” في روسيا بنحو 11 بالمئة. وانخفض الروبل بنسبة 3.2 بالمئة مقابل الدولار.

وتخشى القوى الغربية أن تستخدم روسيا المناوشات في المناطق الشرقية لأوكرانيا كذريعة للهجوم على البلاد، التي تحدت محاولات موسكو لسحبها من جديد إلى فلكها.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق