آخر الأخبارعالم واحدعربي

إحتفاء باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في ظل استمرار جمود عملية السلام

حتفي المجتمع الدولي يوم غد الاثنين الذي يصادف ال29 من نونبر، باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، في ظل استمرار جمود عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، جراء الإجراءات الإسرائيلية ، التي تقوض حظوظ حل الدولتين ، وتهدد فرص تحقيق السلام في المنطقة .

وقد اختير يوم 29 نونبر لما ينطوي عليه من معان ودلالات بالنسبة للشعب الفلسطيني ، ففي ذلك اليوم من عام 1947 ، اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار 181 (د-2) ، الذي أصبح يعرف باسم ” قرار التقسيم “، الذي نص على أن تُنشأ في فلسطين ” دولة يهودية ” و ” دولة عربية ” ، مع اعتبار القدس كيانا متميزا يخضع لنظام دولي خاص.

ويأتي الاحتفاء باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني هذه السنة ، في ظل حكومة إسرائيلية جديدة برئاسة نفتالي بنيت ، الذي أكد ” عدم رغبته في إقامة دولة فلسطينية مستقلة في عهده” ، مقابل إدارة أمريكية جديدة ، بقيادة جو بايدين ، تشدد على حل الدولتين كسبيل وحيد لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي ، بما يضمن الأمن والاستقرار والسلام بالمنطقة.

كما يأتي هذا الاحتفاء ، وسط تزايد وتيرة بناء المستوطنات ، واعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين ، وعلى ممتلكاتهم ، واقتحاماتهم المتكررة للمسجد الأقصى المبارك ، تحت حماية الشرطة الاسرائيلية ، في محاولة لفرض التقسيم الزماني والمكاني للأقصى ، واستمرار سياسة التهجير القسري ، وفي ظل أيضا تحركات وجهود إقليمية ودولية لإحياء عملية السلام المتعثرة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق