Uncategorizedالرئيسيةسياسةمغاربي

الملك محمد السادس يدعو الجزائر إلى تجاوز الوضع المؤسف الذي يضيع طاقات البلدين

دعا الملك محمد السادس في خطاب العرش، الجزائر إلى تغليب منطق الحكمة والمصالح العليا، بغية تجاوز الوضع المؤسف، الذي يضيع طاقات البلدين و يتنافى مع أواصر الأخوة و المحبة بين الشعبين.

وأشار الملك إلى أن الوضع الراهن لهذه العلاقات لا يخدم مصلحة الشعبين و البلدين،و غير مقبول من طرف العديد من الدول .

و شدد الملك محمد السادس على أن أمن الجزائر واستقرارها، وطمأنينة شعبها، من أمن المغرب واستقراره ، مؤكداً أن ما يمس المغرب سيكون له تأثير أيضا على الجزائر؛ لأنهما كالجسد الواحد .

و أوضح الملك أن المغرب والجزائر ، يواجهان مشكلات و تحديات مرتبطة  بالهجرة والتهريب والمخدرات ، والاتجار في البشر، و أشار إلى أن  العصابات التي تقوم بذلك هي عدونا الحقيقي والمشترك مؤكدا أن التعاون الثنائي قمين بالحد من نشاطها ، وتجفيف منابعها .

كما عبر الملك عن آسفه للتوترات الإعلامية والدبلوماسية، التي تشهدها العلاقات بين المغرب والجزائر، موضحا انها  تسيء لصورة البلدين، وتترك انطباعا سلبيا، ولا سيما في المحافل الدولية .

و في هذا الصدد، أكد الملك محمد السادس أن المغرب ملتزم بنهج اليد الممدودة،حيث جدد الدعوة للجزائر، للعمل المشترك، دون شروط ، من أجل بناء علاقات ثنائية، أساسها الثقة والحوار وحسن الجوار، مشددا على أن الأسباب التي كانت وراء إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر أصبحت متجاوزة، ولم يعد لها اليوم، أي مبرر مقبول .

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى