الرئيسيةسينما ومسرحفن وثقافة

تعرف على قائمة أفضل 5 افلام في العام 2021

على الرغم من تداعيات فيروس كورونا المستجد، وفرض السلطات المحلية بأغلب دول العالم اغلاق لدور السينما، فإن العام الحالي كان حافلاً بانتاج العديد من الأفلام الناجحة التي لجأت شركات الأنتاج إلى عرضها على منصات الستريمينغ ومواقع التأجير عبر الأنترنت. نقدم لك في هذه المقالة أفضل الأفلام سنة 2021 التي رأى العديد من النقاد أنها تستحق المشاهدة وحصلت على أعلى تنقيط.

1.فيلم BLACK WIDOW ”الأرملة السوداء”

الفيلم الأمريكي الأرملة السوداء هو الفيلم الرابع والعشرون الدي قدم شخصية عالم مارفل. عمل على إخراجه كيت شورتلاند، من تأليف جاك شيفر ونيد بنسون، بطولة الممثلة الأمريكية الأعلى أجرا لعام 2019 سكارليت جوهانسون في دور ناتاشا رومانوف ( بلاك ويدو)، إلى جانب ديفيد هاربر، وفلورنس بوغ، وأو تي فاجنيل، وراشيل فايسز.

تدور أحداث الفيلم حول بعد أحداث كابتن أمريكا: الحرب الأهلية، وجدت ناتاشا رومانوف نفسها وحيدة في مواجهة مؤامرة خطيرة مرتبطة بماضيها. حيث تواجه خطر قوة تلاحقها بسبب ماضيها كجاسوسة والعلاقات المعقدة التي خلفتها في أعقابها قبل فترة طويلة من أن تصبح من المنتقمين (avengers).

يركز الفيلم الجديد لمارفل على الجانب الاستخباراتي- التجسسي  أكثر من الجانب البطولي الخارق دون تعارض مع طابع الأكشن والقتال والتشويق التي تميز هذا النوع من الأفلام.

2. فيلم «WRATH OF MAN»..الحارس الغامض جاء لينتقم

يناسب فيلم WRATH OF MAN  عشاق سينما الأكشن والمطاردات البوليسية الغامضة والعصابات، حيث يلعب بطولته الممثل الشهير جيسون ستاثام، المعروف بتأديته لأدوار الحركة الأكشن،وأسند إخراجه لجاي ريتشي.

تدور قصة الفيلم حول رجل هادئ وغامض يدعى «إتش» يشتغل في مجال نقل الأموال كسائق شاحنة، حيث يقوم يوميا بنقل وتوصيل مليارات الدولارات إلى ضواحي ولاية لوس أنجلوس، مما يجعله أثناء تأدية وظيفته في مواجهة العديد من المخاطر والصعاب غير المنتظرة.

مزاج  «إتش» الحاد وطبيعته الغامضة تجعلانه يصطدم مع زملائه في العمل، وبعد فترة من تقلده للوظيفة الجديدة، يحدث مشكل كبير يجعل سير أحداث الفيلم تتغير بشكل متسارع ومشوق،إذ يتم خطف زميله «بلت»، وتطلب العصابة مليوني دولار كفدية.

خلال عملية استعادة «بلت» يكتشف زملاء «اتش» قدراته القوية في الدفاع عن النفس وحمل السلاح ويصبح مثار حديثهم، ما يثير تساؤلاتهم حول هويته الحقيقية، ولماذا يعمل معهم في هذا المجال كحارس لشاحنة نقل الأموال.

عمل المخرج من خلال تقنية الفلاش باك على جعل المشاهد يكتشف ببطء هوية «إتش»، وما الذي دفعه لقبول مثل هذه الوظيفة ذات الدخل القليل. ليتضح له أن مايحركه هو الرغبة في الانتقام من العصابة التي تنشط في مجال سرقة الأموال من الأبناك وشاحنات نقل الأموال في لوس أنجلوس.

3. فيلم «ARMY OF DEAD»..جيش الموتى

فيلم Army of the Dead فيلم رعب وخيال علمي أمريكي من إخراج وتأليف المتألق زاك سنايدر والذي  حاول من خلال هذا العمل استهداف جميع محبي أفلام الزومبي عبر مجموعة من الأحداث المتسارعة والمشوقة على مدار الساعتين والنصف.

تدور أحداث فيلم army of the dead حول مجموعة من الجنود المرتزقة الذين سيتم تكليفهم من قبل رجل أعمال يمتلك كازينو في مدينة “لاس فيجاس” المعزولة والمملوء بالزومبي لتنفيذ أكبر عملية سرقة في التاريخ وسط العديد من المخاطر.

تبدأ الأحداث في التحرك و التشويق وإثارة الرعب، من خلال بناء درامي منظم بذكاء، حين يسعى جيش المرتزقة استعادة الأموال الطائلة المخبأة في خزنة الكازينو، خاصة بعد قرار السلطات في الولايات المتحدة قصف مدينة “لاس فيجاس” بالسلاح النووي للقضاء على الزومبي.

4. فيلم “The Little Things” أو «أشياء صغيرة»

فيلم الجريمة والإثارة The Little Things أو «أشياء صغيرة» من إخراج جون لي هانكوك وبطولة طاقم تمثيلي كبير مثل دنزل واشنطن،رامي مالك وجاريد ليت.

تدور أحداثه، في عام 1990 حين يقوم قاتل متسلسل بتصفية النساء في أمريكا، وأثناء استمرار عمليات القتل وتواليها في شوارع لوس أنجلوس يتم تكليف محققان للبحث والعثور على القاتل المتسلسل (جاريد ليتو).

أحد هاذان المحققان لا يزال في بداية مشواره الوظيفي (رامي مالك)، والآخر (دنزل واشنطن) محقق محنك لديه خبرة في مجال التحقيق في الجرائم تمكنه من رؤية تفاصيل صغيرة لا يراها الكثيرون تقوده لفك لغز الجرائم والوصول إلى الحقيقة، لكن هذه المرة بما أن هذه القضية جاءت صدفة، سيجد صعوبة في فك ألغاز هذه الجرائم والقبض على القاتل خصوصاً أن ماضيه الغامض الذي يحاول الهرب منه سيلعب لعبته ويقف له عائقاً.

أثارت نهاية الفيلم العديد من ردود الفعل من طرف النقاد لكن يمكن القول ببساطة أن النهاية تكمن في كون القاتل سيظل مجهول، وأن الرجل الذي قتله جيم ليس هو القاتل الحقيقي، إنه مجرد شخص يستمتع بجعل الناس يعتقدون أنه سفاح، نوع من تعويض النقص ومحاولة للشعور بالأهمية، إنه ليس قاتلًا، إنه مجرد مريض نفسي.

5. فيلم “Those Who Wish Me Dead”أو”أولئك الذي يتمنون موتي”

عرف فيلم التشويق والدراما Those Who Wish Me Dead عودة النجمة أنجلينا جولي إلى الساحة الفنية بعد غياب طويل ، وهذه المرة تحت إدارة للعمل المخراج تايلور شيريدان الذي يسعى إلأى تقديم نوع جديد من أفلام الغرب الأمركي من خلال  رواية “كوريتا” التي تحمل نفس عنوان الفيلم.

يمكن وصف قصة الفيلم بالرائعة فأحداثها تدور في إطار الجريمة والمطاردات والرغبة في الإنتقام، وذلك حين يجد مراهق صغير نفسه مطارد من طرف اثنين من القاتلين في بلدة مونتانا البرية والجبلية، لكونه شاهدًا على جريمة قتل قاما بارتكابها.
في خضم تلك المطاردة يتصادف مع الإطفائية والخبيرة في هذه المنطقة “هانا” (أنجلينا جولي) التي ستحمل على عاتقها حماية الطفل منهما بينما تحاصرهما نيران الغابة المشتعلة التي تهدد حياة الجميع.
عنصر النيران قدم جرعة إضافية من التشويق للقصة وجعل المُشاهد وكأنه يُشاهد فكرة جديدة غير متداولة في أفلام هوليود

 

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى