الرئيسيةسبق سبورقصص نجاح

زكرياء .. حكاية لاعب يقاوم المرض الخبيث وزاده حب الجماهير

 

محمد الشرع

 

لم يكن زكرياء، التلميذ المجتهد البالغ من العمر 14 سنة، يعتقد، يوما، أن القدر سيجعله يواجه المرض الخبيث وهو الذي كان يواجه المنافسين، قبل أشهر قليلة، حينما كان لاعبا للفتح الرباطي.

“زيكو”، ابن حي النهضة أهم معاقل الجمهور العسكري، كان أمله أن يصبح لاعبا كبيرا، غير أن القدر، ومشيئة الله، كتبا له منحى آخر، أظهر لنا، وبالملموس، القوة التي يتمتع بها العسكري الصغير في مواجهة المرض “الجبان”.

عزيمة “زيكو”، وإصراره على خوض التحدي في معركة المقاومة، جعل الجميع يقف له وقفة إحترام وإجلال، وحجم التضامن الذي يحظى به يؤكد، وبالملموس، أن البطل متسلح بالإيمان، زاده التفاؤل وسلاحه حب الجماهير التي غمرته بالدعم والمساندة.

“زيكو” ولج أرضية الملعب أمام سريع واد زم كالفارس المغوار، قاوم المرض وانتصر لعزيمته وهو يطوف أرضية المجمع الأميري طولا وعرضا لتحية من غمروه بالحب ورفعوا من معنوياته. البطل الصغير، الذي كان مشجعا للجيش قبل المرض، أضحى “كابو” لأنصار الزعيم، وهو انتصار آخر يستحق الإشادة والثناء، مؤكدا أنه عند الشدائد يظهر المعدن الحقيقي للرجال. اكتشف زكرياء إصابته بالمرض الخبيث قبل 4 أشهر تحديدا، المرض الذي جعله طريح الفراش دون أن يكون قادرا على كبح جماح عزيمته الفولاذية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى