من نحن

“سبق نيوز” موقع إخباري مغربي مستقل يرصد الأحداث السياسية والاجتماعية والرياضية والاقتصادية والثقافية والبيئية أولا بأول، ويقدم قراءات وتحليلات معمقة لما يجري، بموضوعية ومهنية، بعيدا عن الإثارة و”البحث عن “البوز”.
في”سبق نيوز” نؤمن بنبل رسالة الصحافة وأخلاقياتها، ونشجع على الالتزام بميثاق الشرف ومدونة سلوك مهني تكون نبراسا لنا ولنظرائنا في المواقع الزميلة، ونضع لأنفسنا معايير صارمة في دقة وسرعة نقل الخبر.
وتأتي المصداقية على رأس قيمنا، وهي لا تتوقف عندنا على التأكد من مصادر الأخبار، بل تمتد إلى أبعد من ذلك، من خلال وضع الخبر في سياقه الصحيح، وعدم توجيهه التوجيه الذي يخالف التداعيات التي أفرزته.
وتأسيسا على ذلك نلتزم بعرض الحقيقة، وإبراز جوانب القصة، بصورة حيادية وموضوعية ومهنية. كما نحرص على الابتعاد عن الشخصنة، والإساءة إلى الرموز والمعتقدات الدينية، والحفاظ على خصوصيات الأفراد والجماعات.
كما نلتزم باحترام وعي القارئ والنظر إلى مساهماته كتابة وتعليقا ورسما وعرض وجهات النظر كاملة دون تحيز أو محاباة أو تمييز، وبالاعتراف بالخطأ لحظة اكتشافه والمبادرة إلى تصحيحه وتفادي تكراره والاعتذار لمن تضرر منه دون نقصان من حق الغير في المقاضاة وحق الرد.
ويشرف على الموقع طاقم محترف من خيرة العاملين في المهنة يحرصون على العمل بروح الفريق، ويؤمنون بحق الإختلاف وإفساح مساحة حرة للآراء والأفكار المختلفة التي تعبر عن قناعات أصحابها.
لهذا ستحرص ” سبق نيوز” على أن تكون منبراً إعلامياً لكل الآراء، ولكل الأطياف السياسية، ولن تقبل أن تحسب على اتجاه أو تيار سياسي، لكنها بالمقابل، تنحاز الى المجتمع وقضاياه، وللديمقراطية وقيم المواطنة وسيادة القانون والحكامة الرشيدة. وهي بذلك ستكون عين المجتمع دفاعاً عن هذه القيم، وصوتاً لكل المدافعين عن هذه المبادئ. كما ستكون سبيلكم إلى الوصول إلى أصحاب القرار وإلى القراء سواء سواء نقربكم منهم ونقربهم إليكم.
وإذ نأمل أن نسهم، ولو بالنذر القليل، في الرقي بالعمل الصحافي المهني بعيدا عن حالة الفوضى التي تعصف بالمشهد الإعلامي وثورة المعلومات على الشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل الاجتماعي، نؤكد أن رسالتنا الإعلامية لا تكتمل إلا بثوابت ثلاثة: مسؤولية مهنية وخبر يقين وثقة قارىء.

زر الذهاب إلى الأعلى