صحة وجماللايف ستايل

5 طرق فعّالة لعلاج حروق الشمس في الوجه والجسم

تكثر خلال فصل الصيف الرحلات إلى البحار والمنتجعات والسهرات والحفلات، ويجد الناس فيه فرصة للسفر والتزاور وقضاء الإجازات الصيفية فهو كما يراه البعض فصل الرفاهية والراحة والمتعة.

والتعرض لأشعة الشمس خلال هذا الفصل، قد يؤدي في حالة عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية، إلى الاصابة بحروق على مستوى الوجه والجسم قد تصل بعضها لحروق من الدرجة الثانية، مما ينتج عنه احمرار الجلد وألم، وإلى تشكل فُقاعات جلدية وحُمَّى وقشعريرة أحيانًا.

ما هي حروق الشمس؟

حُروق الشمس تنجُم عن التعرض المُفرِط للأشعة فوق البنفسجية القادرة على اختراق الجلد والتسبب بإلحاق الضرر بخلاياه، مما قد يسبب العديد من المشاكل الجلدية، مثل: الحروق وسرطانات الجلد.

وتختلِفُ كمية التعرض إلى الشمس حتى تُسبب حروقًا حسب كمية الميلانين الموجود في الجلد (تكون ظاهرة عادةً ككمية التصبُّغ)، والقدرة على إنتاج المزيد من الميلانين، وكمية الأشعة فوق البنفسجية التي تعرض لها الشخص.

وفور حدوث حرق الشمس، لا يمكنك فعل الكثير للحد من الضرر الذي لحق بالجلد. لكن النصائح والارشادات التالية قد تقلل من الألم والتورم وبإمكانها تسريع عملية الشفاء:

5 طرق فعّالة لعلاج حروق الشمس في الوجه والجسم:

1-استخدام الماء البارد:

كمّادات الماء البارد تعمل على تبريد الجلد والمناطق المصابة حيث ينبغي وضع منشفة نظيفة على الجلد المصاب بحروق الشمس بعد غمرها في ماء بارد من الصنبور. كما ينصح بالعمل على أخذ حمام بارد مع إضافة صودا الخبز – حوالي 2 أوقية (60 جرامًا) لكل حوض.

يساهم تبرّيد الجلد عدة مرات في اليوم في تخفيف الألم، كما أن شرب الماء بشكل كاف سيساهم في الوقاية من الجفاف. كما يُنصح ببقاء المصاب بفضاء مُبرّد سواء باستخدام المكيّف أو المراوح؛ وذلك للتبريد على الحروق.

2-استخدام الهيدروكورتيزون:

هيدروكورتيزون (بالإنجليزيّة: Hydrocortisone)، هو الشكل الدوائي المصنع والمشابه للهرمون الطبيعي الكورتيزول الذي تنتجه الغدة الكظرية، وينتمي الهيدروكورتيزون إلى مجموعة الأدوية التي تسمى الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids).

يستخدم دواء الهيدروكورتيزون لعلاج انخفاض مستويات الكورتيزول الناتج عن أمراض الغدة الكظرية. وكذلك يستخدم في علاج بعض الأمراض المناعية والالتهابية والأورام، حيث له تأثير مضاد للالتهاب وتثبيط الاستجابة المناعية للجسم.

يُمكن استخدام كريم يحتوي على 1% من مادة الهيدروكورتيزون للتقليل من الألم، والانتفاخ، والحكّة في الجلد.

3-استخدام بعض المواد الطبيعية:

  • الشاي الأسود : يحتوي الشاي الأسود المنقوع حديثاً على حمض التّانيك، والذي من شأنه أن يسحب الحرارة من الجلد ويعادل درجة حموضة الجلد، كما يُمكن إضافة نبتة النّعناع  لإعطاء البرودة للجلد.
  •  البطاطس: البطاطس فعالة في تخفيف ألم حروق الشمس. تقطيع البطاطس وخلطها في محضِّر الطعام أو الخلاط مع قليل من الماء. ومن ثمَّ وضع الخليط على المنطقة المصابة.
  • جِل الصبار (الألوفيرا): يتوفر الكثير من الناس على نباتات الصبار في فناء منازلهم. ويمكن استخلاص السائل الهلامي الموجود في الأوراق، أو يمكنكِ الذهاب إلى الصيدلية وشراء جل الصبار حيث يوضع ببساطة على المنطقة المصابة عدة مرات في اليوم للحصول على شعور بالبرودة ولتخفيف الالتهاب الناتج عن التعرض للشمس كما أنه يساعد على إصلاح الجلد المتضرر.

4-تناول مسكنًات للألم:

إذا لم تفلح طرق تخفيف الألم البسيطة في التخلص منها يمكنك أخذ مسكنات الألم مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، التي يكون بعضها على شكل مواد هلامية أو ” جل” توضع على الجلد، لكن ينبغي الحرص على اتباع الإرشادات المرافقة لهما قبل تناول أي منهما، أما إذا وصل الأمر إلى ظهور أعراض خطيرة مثل القرح والتورم والحمى فينبغي الذهاب للطبيب على الفور.

5-تجنّب فتح الفقّاعات:

في حالة تكوُّن بثور، لا تقم بفقعها وذلك لأنها تحتوي على سوائل الجسم الطبيعية (المصل) وتعتبر طبقة واقية، كما أن فقع البثور يبطئ من الشفاء ويزيد من خطر الإصابة بالعدوى، ويمكنك تغطية البثور برفق باستخدام شاش إذا لزم الأمر ذلك.

في حالة فقع البثور، نظِّف المنطقة برفق باستخدام ماء وصابون خفيف وقم بوضع كريم مضاد للبكتيريا على المنطقة، ثم قم بتغطيتها بضمادة مبللة.

في الأخير يمكن الاشارة إلى أن الجلد الذي تعرَّض إلى حروق الشمس يبدأ عملية الاستشفاء لوحده خلال أيامٍ عديدة، ولكن قد يحتاج الشفاء الكامل إلى أسابيع.فبعدَ أن يتقشَّر الجلد المحروق، تتكون الطبقات الجديدة المكشوفة والتي تكون رقيقة وحساسة جدًّا في البداية لضوء الشَّمس، وينبغي وِقايتها لعدّة أيام.

 

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق